عنايـة الإسـلام بالنظافـة والطهـارة

لقد اعتنى الإسلام بالطهارة والنّظافة عناية تامّة ، ويظهر ذلك مما يلي:

جَعل الشرع الطهارة شرطاً لصحة الصلاة .

حَث الشرع على الإغتسال في كثير من المناسبات وخاصة يوم الجمعة.

قال رسول الله : للّه على كلّ مسلم أن يغتسل في كلّ سبعة أيّام يوماً يغسل فيه رأسه وجسده [ رواه البخاري ومسلم ] .

حَث الشرع على السواك ونظافة الفم .

حَث الشرع على إزالة الشعر الذي يسبب الروائح الكريهة والأوساخ كشعر الإبط ونحوه .

نهى الشرع عن تلويث الطرق وأماكن اجتماع الناس وجلوسهم بالنجاسات .

محبة الله للمتطهرين .

الأمر بقص الأظافر ، ونظافة وطهارة الثياب .