مكونات النظام الجوي

قال تعالى :

إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ

إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ [ سورة الشورى ]

النظام الجوي :

 

يمثل الغلاف الذي يحيط بالأرض و سمكه 800 كم تقريباً ، و يحتوي على خليطٍ من الغازات ، تمتد من سطح الأرض إلى الفضاء الخارجي ، و تعمل الجاذبية الأرضية على تثبيت الغلاف الجوي حول الأرض ، و تتحرك الغازات بحرية فيما بينها ، فسبحان خالقها و مبدعها الذي خلق هذا الكون بميزانٍ دقيقٍ متكاملٍ . و تؤدي هذه الغازات وظائف مختلفة منها : استمرار الحياة على سطح الأرض ، و حمايتها بإذن الله .

 

مكونات النظام الجوي :

 

يتكون الغلاف الجوي من خليط من الغازات المختلفة :

النيتروجين بنسبة 78 من حجم الغلاف الجوي .

الأكسجين بنسبة 21 من حجم هذا الغلاف .

غازات مختلفة مثل : ثاني أكسيد الكربون ، بخار الماء الهيدروجين و الغبار 1 .

 مكونات الغلاف الجوي

 

الطبقات الرأسية للغلاف الجوي :

يقسِّم العلماء النظام الجوي إلى أربع طبقات بناءً على اختلاف درجة الحرارة ، و مكونات الغلاف الجوي ، و أَنواع غازاته ، و كثافتها و هذه الطبقات من الأدنى إلى الأعلى هي :

1 - طبقة التروبوسفير .

2 - طبقة الإستراتوسفير ( الطبقة الجوية العليا ) .

3 - طبقة الميزوسفير ( الغلاف الأوسط ) .

4 - الثيرموسفير . ( الغلاف الحراري ) .

أهمية النظام الجوي :

للنظام الجوي أهميةٌ بالغةٌ للإنسان إذ عليه تتوقف الحياة على سطح الأرض ، ففيه تحدث الظاهرات ذات العلاقة بالطقس و المناخ ، و منها الحرارة ، و التبخر ، و ظاهرة تصعيد بخار الماء ( التكاثف ) و الضغط الجوي . كما يقوم النظام الجوي بحماية الأرض ، و وقايتها من الطاقة الكاملة لأشعة الشمس أثناء النهار ، و يقلل من فقدان الحرارة أثناء الليل .

الآثار المترتبة على تلوث الهواء :

آثار صحية : عندما يتنفس الإنسان الهواء الملوث غالباً ما تبقى الشوائب داخل الرئة ، الأمر الذي قد يؤدي إلى تفاقم بعض أمراض الجهاز التنفسي . مثل : الربو ، و الالتهاب الشعبي . و قد أثبتت الاختبارات المعملية علاقة بعض المواد الملوثة بالإصابة بالأمراض الخطيرة .

آثار زراعية : يسبب تلوث الهواء ضرراً بالغاً بالمحاصيل الزراعية ، و الثروة الحيوانية ، كما يضر بالفواكه و الخضراوات و محاصيل الحبوب .

آثار أخرى : يؤدي إلى التدهور السريع للفلزات ، و المواد الخرسانية ، و المطاط ، و الحجر الجيري كما يؤدي إلى تلف الغطاء النباتي كما يحدث في أوروبا و أمريكا الشمالية في وقتنا الحاضر بفعل الأمطار الحمضية .